أخبار عاجلة
الرئيسية / فنون وثقافة / تغطية لحفل الفنان الكبير “على الحجار”

تغطية لحفل الفنان الكبير “على الحجار”

 

نظمت ساقية عبد المنعم الصاوى حفلًا جديدًا للفنان القدير “على الحجار” وسط محبيه ومستمعيه فى أحضان قاعة النهر فى إطار حفلات وأمسيات ساقية الصاوى الفنية خلال شهر ديسمبر الجارى، تضمن كالعادة برنامج الحفل وجبة دسمة من أغنيات الفنان على الحجار الشهيرة التى امتاز بها فى الأوساط الفنية المختلفة، ولكن أضاف للحفل نكهات موسيقية من ألبومه الأخير والذى يحمل اسم “ما تاخدى بالك”، صعد المهندس محمد عبد المنعم الصاوى وقدم تحية للحضور وتمنى لهم حفلًا مميزًا مع مطربهم المفضل ونجم النجوم الفنان على الحجار وسط تحيات كبيرة من الحضور.

وصعد بعدها الفنان على الحجار بصحبة فرقته الموسيقية وقدم مزيجًا من أغنياته المتميزة حيث قدم أغنيات (انكسر والزين والزينة وعزيز على القلب وهغنى الليلة ويا طالع الشجرة وماتمنعوش الصادقين وتجيش نعيش ومشاعر وعنوان بيتنا)، وأضاف أغنيات أخرى منها (بنت وولد وبدور عليكى وعارفة والنديم وعم بطاطا وغريب ولو تعرفى ومسألة مبدأ وبقولك إيه و”انتى طلعتيلى منين”) وسط تفاعل كبير من جمهور الحضور، ورحب الفنان على الحجار بحضور الفنانة الشابة نورهان.

ومن بعدها أضاف أغنيات (غربتك وغوايش ومحال ويا إسكندرانى وقلبى يا طاير)، وقدم الحجار خلال الحفل أيضًا أغنيات (زى الهوا ويوم سعيد وهنا القاهرة وبحبك وفى قلب الليل ودعوتى فى الفجر وبوابة الحلوانى وصلينا الفجر فين ويا أبو الريش).

وفي منزل العائلة المتواضع بحي إمبابة الشعبي بالقاهرة والمكون من غرفة واحدة ليس بها ماء أو كهرباء ولد (علي إبراهيم الحجار) في الرابع من إبريل عام 1954 و توجب على هذه الأسرة أن تواجه بصبر وضعاً اقتصادياً مزرياً بعد ما فقد الأب (إبراهيم) عمله في الإذاعة المصرية وهكذا توجب عليه أن يرضى بالعمل في الكورس تارة وتارة أخرى يضطر للعمل كمدرس موسيقى بملجأ للأيتام بمرتب ثلاثة جنيهات شهرية وقررالإبن علي الحجار أن يعمل وهو صغير السن كصبي مكوجي ليساهم في مصروف البيت قبل أن تكتشفه أمه وتوبخه . ثم تحول إلى رسم الصور الشخصية بالقلم الفحم للحلاق والبقال وصاحب محل الخردوات بقروش قليلة حيث كان يمتلك موهبة الرسم التي ورثها أيضآ عن والده . استمر الوضع كذلك لفترة طويلة حتى التحق الأب بفرقة الموسيقى العربية ، ثم تم تعيينه كمدرس حر بمعهد الموسيقى لتدريب الطلبة على فن الغناء وتحفيظ الأدوار والموشحات القديمة لسيد درويش وزكريا أحمد وغيرهما من كبار الفنانين الذين وضعوا أسس الغناء في القرن الثامن والتاسع عشر.

 

عن admin

شاهد أيضاً

جامعة جنوب الوادى توفر أتوبيسات لحشد الطلاب للتصويت على التعديلات الدستورية

كتب – عمر أبو سيكا قامت جامعة جنوب الوادى بتوفير اتوبسات لحشد الطلاب للتصويت فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *