أخبار عاجلة
الرئيسية / كتاب وآراء / رسل الخير والمحبة والسلام في العالم

رسل الخير والمحبة والسلام في العالم

“كتب/عبدالله صالح الحاج-اليمن

قد نتسأل في نفوسنا يا ترى من هم رسل الخير والمحبة والسلام؟!
هل هم الانبياء والمرسلين؟!

كل من حمل رسالة وابلغها وعمل على نشرها صار من الرسل ولكن قد تتباين الرسالة وتختلف فقد تكون الرسالة رسالة شر واشاعة واشعال نار فتنة وحرب وقد تكون الرسالة رسالة خير لاخراج الناس من الضلالة الى الهدى ومن عبادة الطاغوت الى عبادة رب العالمين ومن يقوم بمثل هذا هم رسل وانبياء رب العالمين حملة الرسالات السماوية من الانبياء والمرسلين من خصهم الله بمحبته وبتنزيل وحيه عليهم وليبلغوا رسالات رب العالمين وليخرجوا الناس من الظلمات الى النور ولكي لايكون للناس حجة على الله بعد ان ارسل رسله اليهم مبشرين ومنذرين ودعاة الى الخير والنور والهدى الى الصراط المستقيم.
وكل من عمل على تبليغ ونشر رسالات رسل وانبياء الله صار من رسل الخير والمحبة والسلام كون رسالات رب العالمين المنزلة منه على رسله وانبيائه فيها كل الخير للناس جمعاء ولا يأتي منها الشر مطلقا لم اتبعها واهتدى بنور هدايتها وعمل بكل ما جاء فيها فلن يظله الله بعد الهداية ابدا.

وكل من يحمل فكر فيه الخير كل الخير للناس عامة ويعمل على نشر ثقافة التآخي والمحبة والألفة ويدعو الى التسامح ونبذ الضغائن والاحقاد والكراهيات ويدعو الى التراحم والتكافل والتعاطف فيما بين افراد المجمتع والشعوب وذلك من خلال الدعوة الصادقة والعمل على مساعدة الفقراء والمساكين ومد يد العون اليه في اوقات الشدائد والتي يمرون بها وتعصف بهم هنا كل من يعمل على نشر مثل هذه الافكار والتي تخلق ثقافة التسامح التآخي والمحبة والخير والتي على ضوءها يحل التعايش والسلام فيما بين جميع افراد وجماعات مجتمعات وشعوب العالم كافة.

كما ان من رسل الخير والمحبة والسلام كل من سعى الى اصلح ذات البين بين الناس واطفى نيران الحروب والفتن في اي بقعة من بقاع العالم كل من عمل على تحقيق هذا في هذه الاونة والتي فيها الحروب والفتن طغت وانتشرت في معظم دول العالم صار بلا شك من اعظم عظماء وحكماء رسل الخير والمحبة والسلام في العالم حب لأخيك ما تحبه لنفسك.

لا يتوفر وصف للصورة.

عن admin3

شاهد أيضاً

الاهمية الاقتصادية لطريق الحرير

الدكتور/ عادل عامر تأتي أهمية طريق الحرير الجديد من المبادرة الصينية والمناطق التي يعمل على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *