أخبار عاجلة
الرئيسية / كتاب وآراء / سيد حسن قاسم على خط النار … الاستعمار والالفية الثالثه

سيد حسن قاسم على خط النار … الاستعمار والالفية الثالثه

كان الاستعمار فى القرون السابقه يستخدم السلاح للاستحواذ على مقدرات الشعوب وكان يتمحور فى العصر القديم على الدول الغنية بمواردها فبدات باوربا للاستحواذ والهيمنه على الدول حتى وقعت الحروب الحرب العالمية الاولى والثاية ولم يكن الاسلام طرفا فيها من قريب او من بعيد وراح ضحيتها اكثرمن 100 مليون انسان فى العالم الغربى ولم يجرؤ حد ان يسمى ما يحدث من حروب سابقه بالارهاب مثلما يحدث الان ولم يكن الاسلام ايضا طرف فيها وبعد ان نهضت الدول العربية ومنها مصر بدء الاستعمار الحقيقى والاحتلال الحقيقى لها وتم احتلال اغلب الدول اللعربية من خلال الامبراطوريات الكبرى كالمملكه المتحدة انجلترا وفرنسا وبعدها امريكا وبدأو فى استباحة دماء العرب والمسلمين فى ذلك الحين وخلفوا اثار لهذه الحروب واتطبع بها بعض الدول العربية الا مصر ولكن فى الالفية الثانية والثالثه بدات تتغير قواعد اللعبه للاستعمار والاجتلال فاستغلوا الشعوب العربية وبالاخص منطقة الشرق الاوسط التى اصبحت غنيه بالموارد واهمها دول الخليج العربى ومصر فبدات الدوله العظمى فى العصر الحديث وهى الولايات المتحدة الامريكية زرعت الصهاينة فى قلب الامه العربيه اولا وبدات فى دعمها على حساب الامه العربية حتى اصبحت دولة اسرائيل شىء واقعى وللاسف استغلوا ضعف الامه العربية جتى سيطروا على كل مقدراتها من نغمة الحمايه ومن من يحموا هذا الدول من شعوبها فهيمنت امريكا على الشرق الاوسط من خلال قواعدها العسكرية فى الشرق الاوسط والسيطرة على مياه الخليج العربى بالكامل وبدات تتحكم فى مقدرات الدول الغنية بشكل علنى ومفضوح فى الالفية الثالثه وزرعت بما يسمى تنظيم القاعدة ثم تنظيم الدولة فى قلب الامه العربية ليتم الاقتتال الداخلى داخل الدول وبدات فى تدمير الدول القويه فبدات بالعراق ثم سوريا من خلال دعم بشار منذ البدايه ثم دعم بما يسمى الجيش الحر حتى تقضى على القوة السورية وبعدها بدات فى فرض هيمنتها الكامله على الشرق الاوسط وبدأت فى نغمة التطبيع مع الصهاينه من خلال الضغط على حكام الدول العربية بحجة الحمايه ورضوخ اغلب الدول للمخطط الامريكى الصهيونى بمساعدة غربية مخفيه وكانها لعبة الكراسى الموسيقيه واصبح الاستعمار الان شىء واقعى ولكن ليس بالسلاح والاحتلال ولكن بالرضوخ والتهديد العلنى مثلما راينا ترمب يهدد السعوديه علانية ادفعوا من اجل حمايتكم وبعدها بدا يلعب على الوتر الحساس وهو الفتنه الطائفيه من خلال زرعها بين السنه والشيعه ونجح بالفعل باستخام الدول السنية بحجة حمايتها من ايران ذات الاغلبية الشيعية وبدا اللعب على المكشوف وبدات امريكا الان فى حشد اسطول بحرى عسكرى قوى جدا فى الخليج العربى وحاملات الطائرات العملاقه بحجة الوقوف امام خطر ايران فى المنطقه وكل هذا من اجل ارهاب الدول الخليجيه ثم الدول العربيه للاسف المنطقه تدخل الان فى منعطف خطير جدا جدا والكل نيام والكل يقف كالمتفرج والامه العربية الان مشغوله فى صراعات داخلية مما يحدث فى ليبيا وسوريا والسودان دخلت فى الخط من خلال الصراعات الحاليه الان على السلطة ….. الا يستفيق الحكام العرب ويتحدوا ولو لمره واحده من اجل الوقوف امام هذا المخطط ويتم عمل مصالحه حقيقيه والقضاء على الفتنه القائمه من هنا استطيع ان اقول الحل فى الاتحاد لان الاتحاد قوة ….. الا نستفيق من غفلتنا

عن نبض الجماهير

شاهد أيضاً

الاهمية الاقتصادية لطريق الحرير

الدكتور/ عادل عامر تأتي أهمية طريق الحرير الجديد من المبادرة الصينية والمناطق التي يعمل على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *