أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير / مالا نعرفه عن قبيلة العيايدة اعرق القبائل العربية

مالا نعرفه عن قبيلة العيايدة اعرق القبائل العربية

 

 

 

تحقيق : مجدي عبد العظيم   و   وسليم سالمان

من هم العيايدة ؟؟؟

يرجع نسب قبيلة العيايدة إلي قبيلة بني الحارث بن كعب المذحجية القحطانية التي كانت تستوطن في بداية الأمر في منطقة تثليث ومنطقة بيشة جنوب المملكة العربية السعودية فكانت لبني الحارث حروب كثيرة مع هوازن القيسيه ثم نزحوا إلي الشمال إلي منطقة الوجه في شمال المملكة وبعد الفتح الإسلامي لمصر وبالتحديد في النصف الثاني من القرن السابع نزحت قبائل كثيره إلي مصر ومن ضمن هذه القبائل قبيلة العيايدة ولكن لم تنزح القبيلة بأكملها فلا زالت هناك عيايدة موجودين في منطقة ينبع وتيما حتي الأن واستوطنت قبيلة العيايدة عند دخولها لمصر في سيناء في منطقة الطور ولكن كانت منطقة شمال سيناء وبالتحديد شمال غرب سيناء مصدر رزق كبير لجميع القبائل حيث كانت منطقة نقل الحجاج عبر الوسائل البرية مصدر رزق كبير ناهيك عن انها منطقة خصبة للزراعة فانتقلت العيايده إلي الشمال وقد وكل إليها السلطان المملوكي الظاهر بيبرس خفارة المحمل الشريف وحماية الحجاج من غارات البدو ، فظلت العيايدة في هذه المنطقة إلي أن كثر عددهم فنزل منهم الكثير إلي مناطق غرب القنال فانتشروا في محافظة الإسماعلية في منطقة القنطرة غرب وسرابيوم وفايد وابو خليفة وفي محافظة الشرقية في منطقة بلبيس وفاقوس ومشتول وفي القليوبية في منطقة عرب العيايدة وعرب الطوايلة والخانكة والجبل الأصفر وأيضا نزح الكثير منهم لمحافظة السويس و الجيزة في الصف ومنطقة حلوان وهناك ايضا عيايدة موجودين بجميع بطونهم في جنوب مصر في محافظة بني سويف والمنيا وسوهاج .

وللعيايدة ثلاث بطون أساسية هم بطن السلاطنة و الجواعلة والجرابعة وجميع الخمسات ( العائلات ) الموجودة بمصر تنتمي لهذه البطون الأساسية ولهذه البطون أو الأرباع علاقات وثيقة بعضها البعض بالرغم من تحضر عدد كبير من العائلات إلا أننا نجد الإنتماء الشديد هي السمة الاساسية لأبناء قبيلة العيايدة

تاريخ العيايدة السياسي المشرف

فكان للعيايدة كفاح مشرف للحملة الفرنسية علي مصر فهي قبيلة مارقة كثيرة الشغب فلم تنطوي تحت نيران الإحتلال الفرنسي وكانت من عناصر تشتيت قوة الفرنسيين بأعمال السلب والنهب لهم التي كانوا يجيدونها ( كتاب تاريخ ابن الياس والجبرتي )

· العيايدة في حرب الإستنزاف

نظرا لطبيعة مواطن العيايدة في سيناء علي الخط الساحلي للمجري الملاحي للقناة حتي الجفجافة، فقد كان لهم تعاون ملموس مع رجال المخابرات الحربية قبل عام 1973، ومن ذلك قيام بعض أفراد العيايدة إثر حرب عام 1967 بتجواب الصحراء والوديان علي الجمال، بغية تجميع الجنود المصريين التائهين، وتزويدهم بالغذاء والماء والملابس البدوية، ومن ثم إعادتهم إلي مصر. واستمرت علاقة بعض أفراد العيايدة بالمخابرات الحربية المصرية وبأعضاء منظمة سيناء العربية، ومن أعضاء منظمة سيناء العربية أجود شحاتة عامر، وسالم سلمي، وسليمان عامر، استشهد ثلاثتهم أثناء عودتهم من مأمورية جمع معلومات في عام 1969 ، في منطقة كوبري الفردان، وهم من سكان فايد بقرية السعدية، ومنهم سلامة نصار سلامة، تم استشهاده أثناء حرب أكتوبر عام 1973، أثناء توغله كدليل مع القوات الخاصة خلف خطوط العدو، ومن هؤلاء أيضا نصر سليم مسلم، وعيد سليم مسلم من ناحية فايد قرية السعدية، وكانا يعملان أدلاء للقوات الخاصة خلف خطوط العدو أثناء حرب أكتوبر، وقد أسديا عدة خدمات للمخابرات المصرية خلال حرب الاستنزاف من حيث توصيل المعلومات عن قوات العدو للمخابرات المصرية

المصادر والمراجع ( تاريخ سيناء لنعوم شقير –كتاب قبائل العرب في مصر لاحمد لطفي السيد –كتاب معجم قبائل مصر لأيمن زغروت –معجم قبائل المملكة العربية السعودية للكاتب حمد الجاسر — تاريخ ابن الياس والجبرتي )

يرجع نسب قبيلة العيايدة إلي قبيلة بني الحارث بن كعب المذحجية القحطانية التي كانت تستوطن في بداية الأمر في منطقة تثليث ومنطقة بيشة جنوب المملكة العربية السعودية فكانت لبني الحارث حروب كثيرة مع هوازن القيسيه ثم نزحوا إلي الشمال إلي منطقة الوجه في شمال المملكة وبعد الفتح الإسلامي لمصر وبالتحديد في النصف الثاني من القرن السابع نزحت قبائل كثيره إلي مصر ومن ضمن هذه القبائل قبيلة العيايدة ولكن لم تنزح القبيلة بأكملها فلا زالت هناك عيايدة موجودين في منطقة ينبع وتيما حتي الأن واستوطنت قبيلة العيايدة عند دخولها لمصر في سيناء في منطقة الطور ولكن كانت منطقة شمال سيناء وبالتحديد شمال غرب سيناء مصدر رزق كبير لجميع القبائل حيث كانت منطقة نقل الحجاج عبر الوسائل البرية مصدر رزق كبير ناهيك عن انها منطقة خصبة للزراعة فانتقلت العيايده إلي الشمال وقد وكل إليها السلطان المملوكي الظاهر بيبرس خفارة المحمل الشريف وحماية الحجاج من غارات البدو ، فظلت العيايدة في هذه المنطقة إلي أن كثر عددهم فنزل منهم الكثير إلي مناطق غرب القنال فانتشروا في محافظة الإسماعلية في منطقة القنطرة غرب وسرابيوم وفايد وابو خليفة وفي محافظة الشرقية في منطقة بلبيس وفاقوس ومشتول وفي القليوبية في منطقة عرب العيايدة وعرب الطوايلة والخانكة والجبل الأصفر وأيضا نزح الكثير منهم لمحافظة السويس و الجيزة في الصف ومنطقة حلوان وهناك ايضا عيايدة موجودين بجميع بطونهم في جنوب مصر في محافظة بني سويف والمنيا وسوهاج .

وللعيايدة ثلاث بطون أساسية هم بطن السلاطنة و الجواعلة والجرابعة وجميع الخمسات ( العائلات ) الموجودة بمصر تنتمي لهذه البطون الأساسية ولهذه البطون أو الأرباع علاقات وثيقة بعضها البعض بالرغم من تحضر عدد كبير من العائلات إلا أننا نجد الإنتماء الشديد هي السمة الاساسية لأبناء قبيلة العيايدة

تاريخ العيايدة السياسي المشرف

فكان للعيايدة كفاح مشرف للحملة الفرنسية علي مصر فهي قبيلة مارقة كثيرة الشغب فلم تنطوي تحت نيران الإحتلال الفرنسي وكانت من عناصر تشتيت قوة الفرنسيين بأعمال السلب والنهب لهم التي كانوا يجيدونها ( كتاب تاريخ ابن الياس والجبرتي )

· العيايدة في حرب الإستنزاف

نظرا لطبيعة مواطن العيايدة في سيناء علي الخط الساحلي للمجري الملاحي للقناة حتي الجفجافة، فقد كان لهم تعاون ملموس مع رجال المخابرات الحربية قبل عام 1973، ومن ذلك قيام بعض أفراد العيايدة إثر حرب عام 1967 بتجواب الصحراء والوديان علي الجمال، بغية تجميع الجنود المصريين التائهين، وتزويدهم بالغذاء والماء والملابس البدوية، ومن ثم إعادتهم إلي مصر. واستمرت علاقة بعض أفراد العيايدة بالمخابرات الحربية المصرية وبأعضاء منظمة سيناء العربية، ومن أعضاء منظمة سيناء العربية أجود شحاتة عامر، وسالم سلمي، وسليمان عامر، استشهد ثلاثتهم أثناء عودتهم من مأمورية جمع معلومات في عام 1969 ، في منطقة كوبري الفردان، وهم من سكان فايد بقرية السعدية، ومنهم سلامة نصار سلامة، تم استشهاده أثناء حرب أكتوبر عام 1973، أثناء توغله كدليل مع القوات الخاصة خلف خطوط العدو، ومن هؤلاء أيضا نصر سليم مسلم، وعيد سليم مسلم من ناحية فايد قرية السعدية، وكانا يعملان أدلاء للقوات الخاصة خلف خطوط العدو أثناء حرب أكتوبر، وقد أسديا عدة خدمات للمخابرات المصرية خلال حرب الاستنزاف من حيث توصيل المعلومات عن قوات العدو للمخابرات المصرية

المصادر والمراجع ( تاريخ سيناء لنعوم شقير –كتاب قبائل العرب في مصر لاحمد لطفي السيد –كتاب معجم قبائل مصر لأيمن زغروت –معجم قبائل المملكة العربية السعودية للكاتب حمد الجاسر — تاريخ ابن الياس والجبرتي )

عن تبض الجماهير

شاهد أيضاً

“النصر للتعدين” تنفى بيع وطرح المبانى ذات الطابع الأثرى القصر والمبنى الإدارى بالمزاد

النصر للتعدين: كنا نحاول الإبقاء على ارضا لشركة بالقصير ولكن مجلس الوزراء ومحافظ البحرالاحمر مصرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *